القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر مونديال للبرازيل ودور المدرب سكولاري


تاريخ و مشوار فيليب سكولاري مع التدريب

لويس فيليب سكولاري , مدرب برازيلي ولد في ولد في 9 نوفمبر 1948 مسيرته كلاعب لم تكن بالكبيرة مقارنة باسمه كمدرب حيث لعب لفرق برازيلية صغيرة وكان مركزه مدافع و درب عديد الاندية في اسيا واوروبا و في البرازيل مسيرته التدريبية كبيرة فهي بدات في 1982 ومازالت مستمرة حتي الان .

تاريخ تدريب فيليب سكولاري مع نادى تشيلسي

مشواره التدريبي : نستعرض اهم محطاته فهو درب الكثير من الفرق لكن سنتوقف علي اهم محطة فيهم وهي تشيلسي الانجليزي في موسم واحد هو موسم 2008 -2009 ولم يكمله فلقد رحل عن الفريق في فبراير من عام 2009 وادار 36 مباراة خسر في 6 فقط لكن الخلافات عجلت برحيله اما في كأس العالم فلقد لعب 3 نسخ مع بلدين مختلفين لكن لديهم نفس اللغة هما البرازيل و البرتغال و وصل في جميع النسخ الي نصف النهائي .

 مشوار فيليب سكولاري مع المنتخب البرتغالي

البداية بالحديث عن المنتخب البرتغالي الذي تولاه قبل يورو 2004 ليعد الفريق بشكل جيد ل البطولة التي ستقام علي اراضي البرتغال و استطاع ان يصل معهم ل النهائي الذي خسره من اليونان ثم ادار الفريق في كأس العالم في بطولة رائعة قدم فيها المنتخب اداء رائع فلقد تخطي في الادوار الاقصائية الطواحين الهولندية ثم منتخب الاسود الثلاثة قبل ان يتوقف في نصف النهائي امام مهارة زيدان و قوة الديوك الفرنسية , ليخسر المنتخب بعد ذلك المركز الثالث لصالح اصحاب الارض الالمان ثم يدير الفريق في يورو 2008 لكنه خرج في دور ال 8 من المانيا و رحل عن المنتخب بعد تلك البطولة بعد مسيرة طويلة لعب فيها 74 مباراة فاز في 44 وتعادل في 16 و خسر في 14 مباراة .

مشوار تدريب فيليب سكولاري مع منتخب البرازيل

اما مع راقصي السامبا فلقد بدأ مشواره بالصعود بالمنتخب لكأس العالم 2002 بعد ان اتي في اخر المباريات في التصفيات لينقذ الفريق من تدهور النتائج ولم يكتفي بمجرد الصعود لكنه فاز بالمونديال الذي اقيم في كوريا واليابان بعد ان حطم الماكينات الالمانية في النهائي بهدفي رونالدو , وكان ذلك الانجاز هو دافع الاتحاد البرازيلي لتعيينه مديرا فنيا ل الفريق في عام 2012 ليقود الفريق في كاس القارات وكاس العالم الذي سيقام في البرازيل ونجح سكولاري بالفعل في الفوز بكاس القارات علي حساب اسبانيا في 2013 و في مونديال 2014 لم يكن مقنع لدرجة كبيرة الاداء البرازيلي لكنه استطاع الوصول لنصف النهائي بفضل نيمار و مهارته وتاتي الهزيمة في نصف النهائي امام المانيا بسباعية في غياب نيمار تدمر جميع احلام محبي راقصي السامبا في مداعبة اللقب السادس من كاس العالم ثم يخسر المركز الثالث لصالح الطواحين الهولندية وتحصلت البرازيل علي المركز الرابع ليرحل بعدها سكولاري عن تدريب المنتخب ولعب معهم 48 مباراة فاز في 33 وتعادل 7 وخسر 8 مباريات .

اخر ذهبية للبرازيل في كأس العالم

سكولاري لعب في كاس العالم 3 نسخ بواقع 21 مباراة حقق فيهم 16 انتصار في مقابل 4 هزائم و تعادل وحيد و سجل لاعبيه 32 في مقابل تلقوا 23 هدف فهو من اكثر المدربين الذين اداروا مباريات في كاس العالم ومن علامات تلك البطولة علي صعيد المدربين .

تعليقات