القائمة الرئيسية

الصفحات

عائلة إمام ومالديني تاريخ طويل في كرة القدم

في عالم الساحرة المستديرة بل في الحياة بشكل عام دائما ما نري ان الابن يسير علي نهج الاب في التعلق بوظيفته فيكون الطبيب ابنه طبيب ويكون المهندس ابنه مهندس لكن تلك مهارات علمية مكتسبة من الحياة عكس كرة القدم التي دائما ما تعتمد علي المهارة لذلك عندما يكون الوالد لاعب فذ من الصعب ان يكون الابن بنفس المستوي وهو ما رايناه في العديد من النجوم حول العالم مثل يوهان كرويف وغيره من اللاعبين الكبار الذين طوروا اللعبة وقدموا العديد من المتعة لكرة القدم لكن ابنائهم لم يكونوا في نفس المستوي الفني .

الجد والابن والحفيد من امام لمالديني

لكن العائلتين الذين سنتحدث عنهما هما حالتين فذتين في عالم الساحرة المستديرة فلقد كانوا اكبر استثناء في تاريخ تلك اللعبة حتي الان فيما نراه فالجد كان لاعب اسطوري ومن ثم ابنه كان احد نجوم فريقه واتي من بعدهما الحفيد ليكمل مسيرة عائلة كروية ممتعة ترتبط بكيان واحد والحديث في تلك الاثناء عن عائلتي مالديني الايطالية وامام المصرية .

عائلة مالديني

عائلة مالديني التي لعب في بدايته الجد تشيزاري في ميلان وكان نجم اسطوري للفريق نجح معهم في الفوز بالدوري ودوري ابطال اوروبا وتحقيق العديد من الانجازات وتولي القيادة الفنية للفريق ومن ثم جاء ابنه الاسطوري باولو مالديني الذي لعب للفريق من البراعم حتي الاعتزال قرب الاربعين عاما وفاز بكل شئ مع الفريق الاول ونجح في تحقيق الابطال والدوري وصناعة شعبية جارفة للفريق ومن ثم ياتي الابن دانيال الذي بدا مسيرته مع فريق ميلان وفي انتظار العديد من التحديات المختلفة والمتنوعة خلال الفترة القادمة من اجل رفع اسم ولواء عائلة مالديني في ايطاليا .

عائلة إمام

في المقابل عائلة امام الكروية التي تشبعت بجدران نادي الزمالك المصري التي تراسها يحيي الحرية امام حارس نادي الزمالك في اربعينات القرن الماضي وحارس منتخب مصر في الاولمبياد والحارس الذي استمر يحرس عرين الفريق الملكي لفترة طويلة لياتي من بعده اسطورة الكرة المصرية ونادي الزمالك حماده امام ابن الوز العوام الذي نشر شعبية الفريق في مختلف انحاء مصر وقاد الفريق للفوز بالدوري والكاس وغيرها من البطولات المحلية ولولا حرب اكتوبر لكان لمسيرته شان اخر ولمسيرة جيله بشكل عام ومن ثم النجم الكبير الثعلب حازم محمد يحيي الحرية امام اخر عنقود عائلة امام الكروية الذي قدم مسيرة كروية ممتعة للغاية وشيقة مع الزمالك حتي الاعتزال ونجح في الفوز بكفة البطولات وقيادة الزمالك لمنصات التتويج حتي اخر مبارياته التي توج بها في كاس مصر ومن ثم رفع القميص الابيض الذي دافعت عنها العائلة طوال تاريخها.

انت الان في اخر مقال

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق